تابعنا على فيس بوك
اضغط على اعجبني - like ليصلك كل ما هو جديد



Follow @twitter

hao123 Hao123


العودة   شــباب النـــهاردة .... بنـحـــلم لبكـــرة > ––––•(-• ( جامعـة شبـاب النهـاردة - Shabab Gam3a ) •-)•–––– > طلبة الكليات والجامعات | College Students
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة

طلبة الكليات والجامعات | College Students قبولات, نتائج, ركن شامل لجميع المواضيع الخاصة بالكليات والجامعات المصرية

بحث شامل عن مفهوم التنظيم والادارة ونظريات التنظيم

طلبة الكليات والجامعات | College Students

إضافة رد إنشاء موضوع جديد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2011-04-01, 06:46 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
ayota
اللقب:
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ayota

البيانات
التسجيل: Nov 2009
العضوية: 10
الدولة: Lovely world
المشاركات: 9,809
بمعدل : 5.74 يوميا
التقييم: 125

الإتصالات
الحالة:
ayota غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:




المنتدى : طلبة الكليات والجامعات | College Students
منتديات شباب النهاردة




بحث عن التنظيم والادارة
بحث شامل عن والتنظيم والادارة
كل مايخص الادارة والتنظيم
بحث عن مفهوم التنظيم واهدافة

مفهوم التنظيم


بعد تحديد أهداف المشروع وتحديد خط سير العمل في المستقبل وفقا للخطة المقررة فإنه من البديهي أن يمارس المدير وظيفة التنظيم ويعني ذلك تحديد الهيكل إن الإطار الذي تتشكل فيه الجهود لتحقيق الهدف .
أن الجهود تحتاج الى تحقيق التكامل بينهما بما يكفل تحقيق الهدف بكفاءة وفاعلية . ولابد أن يعرف كل مدير بالمشروع ماهية أوجه النشاط التي يشرف عليها ويديرها ،ومن هو رئيسه الذي يرفع أليه تقاريره والمسئول أمامه ، ومن هم مرؤ وسوه الذين يشرف عليهم ويوجههم ولابد له أن يعمل على توفير التنسيق والانسجام بين جهود المجموعة وان يعرف العلاقات بينه وبين المديرين الآخرين ، وطرق الاتصال الرئيسية والفرعية التي تربط كافة أجزاء المشروع ، أيضا ما هي المطالب اللازمة لشغل كل وظيفة وعلاقتها بغيرها من الوظائف هذه هي الأبعاد الرئيسية لوظيفة التنظيم التي تكفل تحقيق الهدف مع توافر عوامل السرعة و الكفاءة والاقتصاد في الجهد والتكلفة .
وقد وضع الباحثون الإداريون عديدا من التعاريف للتنظيم كوظيفة إدارية فيعرف (( كونتز ود ونيل )) التنظيم بأنه (( تجميع أوجه النشاط اللازمة لتحقيق الأهداف والخطط ، وإسناد هذه النشاطات الى إدارات تنهض بها وتفويض السلطة والتنسيق بين الجهود .
ويعرف ((إيروبك)) التنظيم بأنه (( تحديد لأوجه النشاط اللازمة لتحقيق الهدف (أو الخطة ) وترتيبها في مجموعات يمكن إسنادها الى أفراد .
ويعرف (لويس ألن ) التنظيم بأنه (( العمل الذي يؤديه المدير لإنشاء هيكل تنظيمي سليم ويفوض السلطات ويحدد المسئوليات وينشئ علاقات العمل التي تسهل تحقيق الأهداف )) .
ويعرف( كمبول ) التنظيم بأنه المعاون أو المساعد للإدارة . ويتضمن التنظيم مهام تحديد الرادارات وتحديد الأفراد الذين سيوكل إليهم تنفيذ العمل ، وتحديد اختصاصات كل من الإدارات والأفراد وكذا تحديد العلاقات التي يجب أن توجد بين الإدارات وبعضها البعض وكذا بين الأفراد وبعضهم البعض ))
ويعرف(( ديفز )) التنظيم بأنه (الوظيفة التي تخلق أو توفر الظروف الأساسية والعلاقات التي هي بمثابة متطلبات للتنفيذ الاقتصادي الفعال للخطة . والتنظيم يشمل تبعا لذلك التجهيز أو الأعداد والتوفيق المسبق للعوامل الرئيسية وللقوي الأساسية ، كما هو موضح في الخطة )
ويعرف ( تيري ) التنظيم بأنه ترتيب منسق للأعمال اللازمة لتحقيق الهدف ، وتحديد السلطة والمسئولية المعهود بها الى الأفراد الذين يتولون تنفيذ هذه الأعمال .
وبالإضافة الى التعاريف السابقة ، توجد تعاريف أخرى لوظيفة التنظيم أوردها عديد من الباحثين الإداريين وتتفق هذه التعاريف في مجموعة على أن التنظيم هو الإطار الذي في حدود ترتب وتنسق الجهود الجماعية لتحيق هدف مشترك بدون احتكاك أو تصادم بينها ، وتوفير البيئة المناسبة لكي يعمل أفراد القوى العاملة كفريق متكامل بما يكفل سير العمل على وجه مرض وتلافي معوقات الإنجاز . ويتمثل هذا الإطار التنظيمي في تحديد أوجه النشاط الواجب القيام بها لتحقيق الهدف وتجميعه في مجموعات وظيفية مستقلة تنهض بها تقسيمات تنظيمية قائمة بذاتها وتتفاوت أعدادها أحجامها بتفاوت حجم المشروع . كذلك تحديد خطوط السلطة وتوزيع المسئولية وإنشاء العلاقات بين الوظائف وبين المستويات الوظيفية عن طريق تحديد نطاق الإشراف أو التمكن لكل مستوى وظيفي .ويظهر الهيكل التنظيمي الوضع الذي تتشكل فيه المجموعات الوظيفية والعلاقات الرسمية بينها .
ويتم وضع الهيكل التنظيمي العام في ضوء الهدف العام المحدد للمشروع . وضع الهياكل التنظيمية الفرعية للتقسيمات التنظيمية بالمشروع في ضوء أهداف هذه التقسيمات .والتي هي بمثابة أهداف فرعية مشتقة من الهدف العام للمشروع .
الإدارة والتنظيم :
أن التنظيم باعتباره يسعى الى تحديد الهيكل الذي يحكم تشكيل الجهود الجماعية وتحديد العلاقات بينها ، يمكن النظر إليه باعتباره أداة من أدوات الإدارة تستخدمها في النهوض بالاختصاصات والأعباء اللازمة لتحقيق الهدف . من ثق فالتنظيم هنا يسبق نشاط الإدارة التي تكفل توجيه الجهود الجماعية وقيادتها لتحقيق الهدف المنشود .
وبمعنى آخر فالتنظيم يتناول تحديد أوجه النشاط والوظائف وترتيب العلاقات بينها في حالة سكون ، ثم تأتي الإدارة فتبث الحياة في التنظيم عن طرق شغل الوظائف والمناصب الشاغرة في مختلف مستوياتها وقية الجهود الجماعية وتوجيهها لتحقيق الهدف .
ومن ناحية أخرى فالتنظيم كنشاط يعد وظيفة جوهرية من وظائف الإدارة . فالهيكل التنظيمي العام تحدده الهيئة الإدارية العليا للمشروع بما يكفل تحقيق الهدف المنشود ، وكذلك تعديل الهيكل التنظيمي وفقا للظروف والمواقف المتغيرة . وعلى ذلك يكون التنظيم وظيفة من وظائف الإدارة تلحق وظيفة التخطيط ورسم السياسة العامة للمشروع .
شمول التنظيم :
ان كل مستوى إداري في المشروع يمارس وظيفة التنظيم ، لكن أبعاد هذه الوظيفة ونطاق ممارستها وأهميتها ودرجة تعقدها تختلف من مستوى إداري الى مستوى إداري آخر . فبينما تختص الإدارة العليا بوضع التنظيم العام للمشروع بما يكفل تحقيق الترابط بين كافة أوجه النشاط فضلا عن إجراء التغيرات الجوهرية في الهيكل التنظيمي للمشروع ، تختص الأداة الوسطى بوضع التنظيمات الفرعية في حدود التنظيم العام المقرر . كما تختص الإدارة المباشرة بتنظيم العمل داخل الوحدات التي يتم الإشراف المباشر عليها بما يكفل استبعاد الضياع في الوقت والجهد والتكلفة .
( وضع الهيكل التنظيمي )
يمر وضع الهيكل التنظيمي للمشروع بمراحل معينة على النحو التالي :
1- تحديد الهدف الرئيسي للمشروع الذي ستوجه كافة الجهود لتحقيقه وكذا تحديد الأهداف الفرعية . والهدف يحدد الاحتياجات التنظيمية الأساسية . ويجب أن يعكس الهيكل التنظيمي أهداف المشروع وخططه حيث أن أوجه نشاط المشروع تنبع من هذه الأهداف وتلك الخطط .
2- تحديد أوجه النشاط اللازمة لتحقيق الأهداف والخطط .ويجب أن تكون الأوجه الرئيسية من النشاط متسعة بعض الشيء وتقسيم أوجه النشاط أكثر تفريعا وهكذا ...................
3- تجميع أوجه النشاط الرئيسية والفرعية في شكل وحدات أو تقسيمات تنظيمية عملية في ضوء ظروف كل مشروع وفي ضوء موارده وإمكانياته المادية والبشرية المتاحة مع الأخذ في الاعتبار لأحسن طريقة لاستخدام هذه الموارد والإمكانيات . ويراعي في تجميع أوجه النشاط أن ينهض كل تقسيم تنظيمي بوجه مستقل من أوجه النشاط بالمشروع .
بعد ذلك يتم تحديد اختصاص كل تقسيم تنظيمي وإسناده إدارة كل تقسيم منها الى أحد المديرين المساعدين وتفويضهم السلطات التي تمكنهم من أداء المهام المنوطة بهم والنهوض بالمسئوليات الواقعة على عاتقهم بكفاءة وفاعلية .
4- تحديد علاقات السلطة بين مختلف التقسيمات التنظيمية وذلك لخلق الظروف الضرورية المناسبة لتحقيق التعاون بين الأفراد وتنسيق جهودهم واستبعاد التضارب أو الازدواج والتداخل بين اختصاصات أو أعمال الوحدات التنظيمية المختلفة .
5- تحديد الوظائف الإشرافية والتنفيذية داخل كل وحدة من الوحدات التنظيمية الرئيسية والفرعية والتي ستنهض بأوجه النشاط داخل الوحدة .
6- تحديد السلطات والمسئوليات لكل وظيفة من الوظائف بالمشروع سواء الإشرافية ( الرئاسية ) منها أو وظائف التنفيذ .ويراعي في ذلك تدرج السلطات بحيث تزيد كلما اتجهنا نحو قمة التنظيم الإداري . وكذلك تحديد الاختصاصات بما يساعد على تجنب تشتت المسئولية أو تميعها أو شيوعها فضلا عن تجنب تكالب أفراد القوى العاملة على الاختصاصات والسلطات وانتزاعها من بعضهم البعض الآمر الذي يؤدي الى إحداث نزاع وتشاحن بين الأفراد . ويعقب ذلك إعداد وصف وظيفي لكل وظيفة من الوظائف يوضح واجباتها ومسئولياتها وسلطاتها والشروط اللازم توافرها لشغلها سواء ما يتعلق منها بالمؤهل العلمي أو الخبرة أو المهارات الإدارية والفنية أو القدرات الذهنية و الجسمانية أو غير ذلك من مطالب لازمة لشغل الوظيفة .
تجميع أوجه النشاط الرئيسية والفرعية في شكل تقسيمات تنظيمية مميزة : عند إنشاء الهيكل التنظيمي للمشروع يتم تحديد أوجه نشاطه الرئيسية منها والفرعية ثم ينظر في تجميع هذه النشاطات .
في شكل وحادت وتقسيمات تنظيمية متميزة وذلك ي ضوء ظروف كل مشروع على حدة .
ويرجع إنشاء التقسيمات التنظيمية أساسا الى حدود نطاق الإشراف فلا يمكن لمدير واحد أن يرف إشراف مباشرا عل عدد كبير من المرؤوسين الذين يمارسون أوجه نشاط متعددة ومتخصصة في ذات الوقت .ولذا يضطر مدير المشروع إلى أن يوزع أوجه النشاط على عدد من التقسيمات التنظيمية يمارس كال منها وجها محددا من أوجه النشاط ويخضع في ذات الوقت لتوجيه إشراف رئيس مستقل .
وبصفة عامة يمكن القول بان هناك اعتبارات عديدة يرتكز عليها هذا التجميع لأوجه النشاط ، من أهمها الاعتبارات التالية :
ا- الاستافدة من مزايا التخصص وتقسيم العمل فالتخصص في الأداء يزيد من الطاقة الإنتاجية ويحقق سرعة وكفاءة الأداء .
2- تحقيق التكامل والتنسيق بين كافة الجهود الجماعية وتلافي أي ازدواج أو تداخل في اختصاصات التقسيمات أو الوحدات التنظيمية المختلفة .
3- إبراز الهيكل التنظيمي للأهمية النسبية لأوجه النشاط أو الأعمال في المشروع بحيث أن اوجه النشاط أو الأعمال ذات الوزن الكبير في تحقيق أهداف المشروع تبرز أهميتها في الهيكل التنظيمي سواء عن طريق فصلها كنشاطات مستقلة ومتميزة عن غيرها من النشاطات بالمشروع أة بتقرير مستويات وظيفية أعلى للإشراف عليها وإدارتها .
4- توفير وتسهيل عمليات الرقابة . فالتنظيم الإداري يجب أن يدعم عملية الرقابة لا ان يعرقلها . ويفيد في ذلك تجميع أوجه النشاط بحيث تبرز أهمية وحدات الرقابة وخضوع هذه الوحدات لإشراف رئاسات مستقلة عن الرئاسات التي تخضع لها وحدات التنفيذ التي يتم مراقبة أعمالها . فعلى سبيل المثال في المشروع الصناعي لا يجب أن يخضع قسم الرقابة على جودة الإنتاج لإشراف رئيس المصنع . الذي يتولى إدارة عمليات التشغيلى والإنتاج بالمصتع .
5- الاستفادة القصوى من الإمكانيات البشرية : ولا يعني ذلك لتنظيم حول الأفراد ،وانما ما نود الإشارة إليه هو ان الخطط التنظيمية يجب أن تأخذ في اعتبارها الإمكانيات والقدرات البشرية المتاحة للمشروع الأمر الذي قد يضطرها الى تعديل الهيكل التنظيمي المثالي بصفة مؤقتة لكي يناسب القدرات والإمكانيات البشرية المتاحة .
6- الاستفادة القصوى من الظروف الطبيعية أو الظروف البيئية وغيرها من الظروف العادية التي تحتم استخدام شكل معين من أشكال تجميع أوجه نشاط المشروع في تقسيمات تنظيمية متميزة .
هذا وتجدر الإشارة الى أن تجمع أوجه نشاط المشروع ليس هدفا في حد ذاته وانما هو مجرد وسيلة لترتيب أوجه النشاط بشكل يسهل معه تحقيق أهداف المشروع بكفاءة وفاعلية واقتصاد في الوقت والجهد والنفقة
وهناك أسس متعددة لتجميع أوجه نشاط المشروع في شكل تقسيمات أو وحدات تنظيمية . ولكل أساس منها مزاياه ومشكلاته في ذات الوقت وليس هناك أساس نمطي لتنظيم المشروعات وإنما لكل مشروع ظروفه ، ولذلك يتم اختيار أساس تنظيمه الداخلي بما يتفق مع هذه الظروف .
ونعرض فيما يلي الأسس الشائعة للتنظيم الداخلي للمشروعات :
أولا:- التنظيم حسب طبيعة الوظائف لبتي يقوم بها المشروع :
وهذا التنظيم شائع الاستخدام في التطبيق العملي . فالمشروع الصناعي على سبيل المثال يقوم بعمليات شراء المواد الأولية اللازمة للتصنيع ، وانتاج سلعة أو سلع معينة يساهم بها في إشباع حاجات ورغبات أفراد وانتاج سلعة أو سلع معينة يساهم بها في إشباع حاجات ورغبات أفراد المجتمع ، وتسويق المنتجات بعد تصنيعها بالبحث عن المستهلكين لها ، الى جانب عملية تمويل المشروع وذلك بتدبير احتياجاته من الأموال والرقابة على استخدامها الاستخدام الاقتصادي الأمثل .

ولذا فمن الامور المنطقية أن تجمع هذه النشاطات المتعددة في تقسيمات تنظيمية رئيسية وفرعية حسب طبيعة الوظائف فتخص إدارة للشراء وادارة للبيع وادارة ثانية للإنتاج وادارة ثالثة للتسويق وادارة رابعة للتمويل . وهذه التقسيمات التنظيمية الرئيسية التي تنهض بأوجه النشاط الرئيسية تقسم بدورها الى تقسيمات فرعية تنهض بأوجه النشاط التفصيلية داخل التقسيم التنظيمي الرئيسي .ففي إدارة المشتريات تخصص وحدة تنظيمية لتلقي طلبات الشراء ،ووحدة أخرى للأسعار وثالثة للتعامل مع الموردين ورابعة لإجراء عقود الشراء وهكذا .
وفي إدارة الإنتاج تخصص وحدة تنظيمية للتصنيع الذي عمليات التشغيل ( الصيانة – مبان – عدد - آلات ) ووحدة ثانية لتخطيط وضبط الإنتاج ( جداول الإنتاج – إصدار أوامر التشغيل – سجلات الإنتاج – المخازن ) وثالثة للرقابة على الإنتاج ( رقابة على الجودة - معايير الأداء – دراسة العمل ) وهكذا

المراجــــع
أ – التنظيم الصناعي وإدارة الإنتاج
( د . عاطف محمد )
( د . حمدي فؤاد )
ب- تنظيم وادارة الأعمال
( د .عادل حسني )
( د . على شريف )
( د . محمد فريد )





fpe ahlg uk lti,l hgjk/dl ,hgh]hvm ,k/vdhj hgjk/dl fpe ahlg





قيمني اذا اعجبك موضوعي


توقيع : ayota
لآ آعلم ڳيف بدأت قصتي معہَ
و لڳني آډرگت جيداً ، آنھــ : ﭑصبحِ آغلى من ڕۆحيّ ...

====

عمري ميغلاش عليك وحياتي بين ايديك
يابريق زي الملاك انا قلبي وروحي ليك

====
انـــــ وانت ــــــ وبس ــــــا
عرض البوم صور ayota   رد مع اقتباس
قديم 2011-04-01, 06:47 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
ayota
اللقب:
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ayota

البيانات
التسجيل: Nov 2009
العضوية: 10
الدولة: Lovely world
المشاركات: 9,809
بمعدل : 5.74 يوميا
التقييم: 125

الإتصالات
الحالة:
ayota غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:



كاتب الموضوع : ayota المنتدى : طلبة الكليات والجامعات | College Students
منتديات شباب النهاردة

نظريات التنظيم
مقدمة تتطلب عملية تخطيط الهيكل التنظيمي تزويد المنظم ببعض التوجيهات المحددة ، كالاسلوب الذي يستخدم في تقسيم العمل بالمنظمة الىادارات واقسام ووظائف .ومقدار السلطات التى يجب إعطائها لشاغلي هذه الوظائف ، والاسلوب الواجب تطبيقه لإيجاد التنسيق بين جهودهم . ولا تظهر مثل هذه المشاكل بوضوح ، ولا تمثل صعوبات حقيقية في المنظمات الصغيرة ، ولكن يختلف الامر تماما بالمنظمات الكبيرة ،حيث يوجد مئات بل ألوف من الانشطة المختلفة الواجب أداءها ،وبما ان الاسلوب الذي يستخدم لأداء احد هذه الانشطة ، يؤثر في الاسلوب الذي يستخدم لأداء باقي الانشطة ، لذلك فإن تقسيم العمل وإيجاد التنسيق بين الادارات المختلفة يعتبرمن المهام الضرورية والصعبة التى يشكو بها الكثيرين من التعقيد . وقد حاول أساتذة الادارة وضع مبادئ يمكن الاسناد اليها في عملية التنظيم ، وقد يظهرالعديد من البحوث ةالكتب في هذا الشأن . ولكن لا يبدو ان هناك اتفاق عام بينهم على أهمية وفاعلية كل مبدأ من هذه المبادئ .
مبادئ التنظيم في النظريات الكلاسيكية :
إن أهم مبادئ التنظيم في النظريات الكلاسيكية - كلاسيكية لأنها عاشت فترات طويلة من الزمن - هي خمس مبادئ تبدأ حروفها باللغة الانجليزية بالحروفالتي تتكون منها كلمة oscar هذه المبادئ الخمس هي :
الاهداف والتخصص والتنسيق والسلطة والمسئولية .

اولا الاهداف :
يجب أن يكون الهدف أو الاهداف التي تتكون من أجلها المنظمة واضحة ومحددة .كما يجب ان يحدد الهدف من وجود كل وظيفة بالهيكل التنظيمي ،وان يكون هناك ترابط بين اهداف هذه الوظائف والهدف العام للمنظمة ،بحيث له حقوق كل شاغل وظيفة الهدف الخاص بوظيفته يتحقق تلقائيا الهدف العام للمنظمة .
ثانيا التخصص :
يجب أن يقتصر عمل كل فرد على القيام بأعباء وظيفة واحدة .وان تجمع الوظائف المتشابهة أو القريبة من بعضها في أقسام وإدارات .
ثالثا التنسيق :
يجب أن تنسق جميع الجهود بأسلوب يؤدي الى تحقيق الهدف العام للمنظمة في أسرع وقت وبأقل مجهود وتكاليف ممكنة .
رابعا السلطة :
يجب أن تكون هناك سلطة عليا ، وان ينحدر خط السلطة هبوطا من أعلى فرد ( أ و وظيفة ) الى أقل فرد (أو وظيفة ) في الهيكل التنظيمي . أي من المدير العام الى نائبه الى مدير الانتاج الى رؤساء الاقسام المشرفين الى رؤساء العمل الى العمال أنفسهم ، بالنسبة لشئون الانتاج . ومن المدير العام الى نائبه الى مدير إدارة التسويق الى مدير قسم المبيعات ،الى رؤساء الاقاليم ، الى رؤساء المناطق الى رجال البيع ، بالنسبة لشئون التسويق . وهذا ما يعرف باسم المبدأ السلمي ويؤدي الى ما يعرف باسم سلطة الاوامر.
خامسا المسؤولية :
يجب أن يقابل السلطة مسئولية ، فحينما يكون الفرد مسئولا عن تحقيق هدف معين ، يجب تزويده بالسلطة الكافية للقيام بالنشاط الذي يحقق هذا الهدف .فإذا فرض أن أحد مديري الادارات قد أعطي سلطة التصرف في حدود ميزانية معينة ، فانه يكون مسئولا عن أسلوب تصرفه فيها ، وعن بنود الانفاق التي قام بالصرف عليها ،كما يكون مسئولا إذا زاد ما انفقه عن حدود الميزانية التي أعطت له .
سادسا الكفاية :
يجب أن يؤدي التنظيم الى تحقيق الهدف بأقل تكاليف ممكنة ، أي بأقل نفقات وبأقل جهد إنساني ممكن .
سابعا التفويض :
يجب أن تفوض السلطة من أعلى الى أسفل حتى تصل الى لأقل المستويات الادارية في الهيكل التنظيمي ، ويقول بعض الكتاب أن السلطة تفوض ، أما المسئولية فلا يمكن تفويضها . وهذا الراي مردود عليه ، فمن يعطي سلطة ،يعتبر مسئولا عن أسلوب ونتائج ممارسته لها . وقد يبدو أن هناك تعارض بين الرأيين ، والواقع خلاف ذلك فإذا فرض أن رئيس أ رئيس ب وان –ب – رئيس –ح وان فوض قدر معين من السلطة الى ب – قد أصبح غير مسئولا عن سلطته ، بحجة أنه قد فوضها بدوره الى ح – فما زال ب- مسئولا أما م أ عن

المراجــــع
أ – التنظيم الصناعي وإدارة الإنتاج .( د . عاطف محمد ).( د . حمدي فؤاد )
ب- تنظيم وادارة الأعمال . ( د .عادل حسني ) . ( د . على شريف )
( د . محمد فريد )






توقيع : ayota
لآ آعلم ڳيف بدأت قصتي معہَ
و لڳني آډرگت جيداً ، آنھــ : ﭑصبحِ آغلى من ڕۆحيّ ...

====

عمري ميغلاش عليك وحياتي بين ايديك
يابريق زي الملاك انا قلبي وروحي ليك

====
انـــــ وانت ــــــ وبس ــــــا
عرض البوم صور ayota   رد مع اقتباس

إضافة رد إنشاء موضوع جديد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
والادارة, التنظيم, بحث, شامل, كامل, عن

جديد منتدى طلبة الكليات والجامعات | College Students

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »

الموضوع الحالى: بحث شامل عن مفهوم التنظيم والادارة ونظريات التنظيم    -||-    القسم الخاص بالموضوع: طلبة الكليات والجامعات | College Students    -||-    المصدر: شــباب النـــهاردة .... بنـحـــلم لبكـــرة
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع





RSS RSS 2.0 XML MAP HTML



سياسة الخصوصية - privacy policy

Follow @twitter